الاستراتيجية الوطنية للتشغيل

تبني الاستراتيجية الوطنية للتشغيل رؤيتها على الأهداف التي وضعتها الأجندة الوطنية، والتي حاولت معالجة قضية البطالة بصفتها من أهم الأولويات والتحديات التي تواجه الأردن. بحسب التشخيص الذي قدمته الاستراتيجية، فإن الأردن يمر "بنعمة ديمغرافية" لا يستفيد منها، خصوصا وأن نسبة السكان النشطين اقتصاديا تعد منخفضة جدا مقارنة مع المنطقة والعالم، اذ تبلغ النسبة 35 % من عدد السكان في سن العمل.

وفقا للرؤية التي تتبناها الاستراتيجية وتحدد أساليب تحقيقها، فإن عام 2014 سيشهد استيعاب نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل، ثم سيكون هناك نتائج ملموسة للإجراءات الهادفة إلى مواءمة مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل. وأما في عام 2020، فسيكون الأردن قد قطع أشواطا مهمة نحو "اقتصاد المعرفة" الذي يستقطب العمالة الأردنية الماهرة والمدربة.

http://www.esc.jo/National_Employment_Strategyar.aspx#.UIMLiFHtiQe

 

التعليقات

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.